مش طبيعي

مش طبيعي

لمّا يغرق مركبي وأنا سايقَة فجأة

ولمّا تنهي قصتي وأنا لسه بادئة

لمّا تنكر تضحياتي

ولما أوهب لَك حياتي

وأزرع الدنيا ف عيونَك ورد يطرح من ربيعي

والتقاك بتقول لي: “ضيعي”!

مش طبيعي!

فين كلامك عن حياتنا؟

فين سعادتَك وإنتَ بتلاعِبْ ولادنا؟

وعينيك تغيَّر كل ألوان الحاجات

طَلَّقْتِنِي.. ونسيت معايا الذكريات

أنا لسه فاكراك وإنت بتقول لي”: “احلمي”!

وأنا لسه فاكراك وإنت بتقول لي: “ارسمي”!

بس مش حاقبل أكون برواز خشب ع الحيطة.. يِقْدَم.. يترمي

كان الطبيعي – وإنت بتقول لي: “احلمي”..

وإنت بتقول لي: “ارسمي” –

تقول لي: “بيعي”!

مش طبيعي!

مش طبيعي