ماتزعليش

ماتزعليش

فيديوهات القصيدة:

لو جم قالولِك إنُّه مش باين عليه أثر الفراقْ

وإنُّه مش بيجيب فى سيرتِك وإنُّه عادي

لا بان عليه أثر الفراق ولا فيه ألم ولا فيه اشتياقْ

حقاش قصيدة كتبها فيكي

هيّ دي اللي طلعتي بيها

أما هوّ خلاص نسيكي

عادته ولاهيشتريها؟!

وإحنا قولنالِك زمان.. مابتسمعيشْ

فماتزعليشْ

ثمّ هوّ ماكانش نقْوة!

كان بيتأخّر عليكي بالساعاتْ

وكان مفلّس

وشكله يعني ماكانش هوّ

كل أصحابِك عابوه

آهو غار في داهية!

وبكرة يركع تحت رجلِك سيد أبوه

بس يمكن كان حنيّن حبّتين

حبّتين.. همّ بس حبّتين

كان برضه بيسخّف عليكي

كنتي فين ورايحة فين؟

بس كان بيبان عليه

لما اسمك كان بيِيجي في الكلام.. تلمع عينيه

بس برضه كان ثقيلْ

ماكانش بيقدّر ظروفِك

كام مرّة قلتي مستحيل

ويصر برضه إنّه يشوفِك؟

وماتزعليش من قساوة الدنيا وعنادها العجيبْ

أنا كنت فاكر نفسي أقوى من النصيبْ

وكنت باتّريق على اللي ماكمّلوش

مين كان يقول إن النهاية تكون فاشوش؟

أنا لسه فاكر وقفتِك وسْط البناتْ

فاكر هدومِك وابتسامتِك والكلام.. حتّى السكاتْ

إذا كان فُراقنا صحّى فيكي كام وجع..

أنا كل ليلة باتدبح بالذكريات

أنا عندي ركن باحطّ فيه كل الحاجاتْ

كلّ القصايد والألم.. كل البناتْ

جيت أركنِك جواه رفض.. ماكفّاكيش

فماتزعليش

أنا بس طبعى قَعود وباكتم جوّه منّي

مش فاكرة (نانا) وجرحَهَا؟

طب بان عليَّ بعدها؟!

مش كنت باتنطط وأغنّي

والناس تشوفني تقول حجَرْ

ولا اتوجَع ولا اتكسرْ

زيّ الجبل مابينحنيش

ماتصدّقيش

أنا لمّا سبتك كل حاجة اتغيّرت

ريحة الشوارع والدكاكين القديمة والبيوتْ

كأني بابدأ من جديد رحلة حياتي.. أو باموتْ

حسيت كأني نهيت حياتي.. خنقْتَها

أنا كنت متخانق معاكي وقتها

ماكنتش أقصد أقولِّك امشي ماترجعيش

بس انتي كنتي صغيرة.. مافهمتينيش

الطبع غلاب وإنتي عارفة وكنتي لازم تعذريني

ماعرفتش أترجاكي وإنتي بتدبحيني

ربونا ع الهيبة وع الحبّ بقَيَامَة

وإنّ لّما البنت تتقل يوم عليك.. بالسّلامة!

صدقيهم لو قالولِك إنّي عصبي أو فَلاتي

وإنّي باعرف ألف واحدة وقلبي بيغيّر يوماتي

صدقيهم لو قالولك أي كدبة عن حياتي

بس إوعي تصدقيهم لو قالولك إنه كان كداب معاكي ماحبّكيش

وإن جم قالولِك إنه مش باين عليه أثر الفُراق ماتصدّقيش

ماتزعليش