حمارين حبيبة

حمارين حبيبة

فيديوهات القصيدة:

وباقول لها: أنا إنتِ، وإنتِ أنا

مين الحمار فينا؟

أنا اللي حمار.. ولا الحُبّ اللي نازل رجرجة فينا؟

طب إنتِ أنا وأنا إنتِ.. وجافينا اللي جه فينا

حظوظ الناس مِصَالْحَاهم.. وحظّنا ليه مِجَافينا؟

طظ يا حظ يا ملاوع.. هاحبها وياكش تولع نارْ

هاكون لها بَرّ وسفينة

هانتحمّل وهانكيدَك

ونضحك رغم ما فينا

وشوف غيرنا يا حظ خلاص

مافيش والله رَجَا فينا

ده أنا إنت وإنت أنا

طب مين حمار فينا؟

*

حمار الليل ماطوّلش في يوم السهرة والزينة

حمار الواد بتاع اللبّ

فاكرة يوميها ع الكورنيش؟

قطَع أحلامي وكلامي عن الترحالْ

ويوم سفري ويوم ما لقاكي عَ المِينا

حمارَة صاحبِتِك لمّا بتمشي معاكي في الشارع

يبان حُسْنِك يغطّيها.. يخلِّي شكلها شوارع

باحبِّك ظايطة في اللمة

وأحبّ اللمّة في عينيكي

وبافرح كل يوم لمّا

تسافر إيدي في إيديكي

يا عمّ (حسين) يا مَلْقَانا

يا شاهد فرحي وشقانَا

أنا اللي حمار ولا هيّ..

ولا الحب اللي ورّانا؟

*

حمارَة سياسة التعليم في دي الدولة

وقال تعليمك العالي – يا ولدي – يبقى ليك أوْلَى

بقالي سنين أنِعّ يا ناس

ما بين ثانوي وبين جامعة

أقول أبني سحابِةْ شوقْ

تاخدنا لفوقْ

وتبقى هيّ دي الجامعة

هاتجمعنا لوحدينا

تداري كسوفها منينا

وأنا ف صدرِك.. وإنتي ف حضني

نرجع تاني نتلخبط

ما نعرف مين حمار فينا

*

ساعات أقعد مع نفسي

في ليلِة صيف وبلكونة

وقمراية ونص سيجارة

أروّق حبة عن نفسي

وكام نظرة على إشارة

يطِيروا منِّي للجارة

لو إنتي جيراننا لازقالْنا

وكاشف بيتكو شبّاكنا

ما كنتش أكره الشقة ولا القعدة

هاشوفك كل يوم نايمة

وهاشوفك كل يوم قاعدة

أنا شايفِك وشايفاني

وصوتنا موصلُه التليفون

أكِنّ الكون بقى بتاعي

أو إحنا وبس جوّه الكون

لكن حظّي التعيس دايمًا

مخلِّي عمَارَة ولّا اتنين

ما بين بيتي وبين بيتِك

ودارُوا بيتي عن بيتِك

بس أنا عرفْتْ الحُمار الآنْ

(فُلان أحمد فلانْ)

عشان سايب كلّ المكانْ..

وباني عمايرُه وسْطِينا!

وساب روحي تروح روحِكْ

ويتلاقوا في نصّ السكّة

ما بينك وبين الكونْ

يطيروا في الهَوَا حبّة

يدوبوا حُبّ ومحبّة

أبصّلْهُم يا وخداني

وقلبي صافي ومزقطط

وأرجع تاني واتلخبط

ولا أعرف.. مين حمار فينا؟

*

باحبِّك (نانا) أو (ناعْسة)

باحبِّك (ليلى) أو (ألْمظ)

(نعيمة).. (تمر حِنّاية)

باحبِّك وإنتي بالميني جيب

وأحبِّك شَال ودلّاية

باحبِّك وإنتي في التليفون وفي الجوابات

باحبِّك.. وإنتي ويّايا

باحبِّك بت حَكّايَة ورَغَّاية

تصَحِّي سكوتي جُوَّايَا

تلاعبيني وأغَمِّي عيونِك السودَا

صوابع إيدِك الممدودة.. بتدوَّرْ

على حضني وتتدوَّرْ

كسوفِك عنِّى حايشْنِي وحاشِشْني

وطيش حبِّك مِطَيّشني

كفاية.. تعبْتْ م الطَيَشانْ

مافيش مَرْسَى يدفّينا

إيديكي تنام على صدري

في حتة يا دوب تكفّينا

ولِيلْ نعسان يغطّينا

تِغِيرْ الشمس منّينا.. تصحّينا

يهيج قلبي ويتخبّط

وأرجع تاني وأتلخبط

ولا أعرف.. مين حمار فينا؟

*

باحبِّك طايْشة جوّايا

مسافْرَة ضلوعي في ضلوعِك

وأنا طُوعِك

يزلزل صوتِكْ الزّلزال ويِحْيِينِي

يخلّيني أنا.. عصفور في شبَّاكِكْ

يا ناشْرَة في المدى شبَاكِكْ

إيديكي يوم ما ضمّتني

حضنْتْ الكون بكفِّة إيدْ..

وبالتانية سندْتْ القلب في مكانُه

باحبِّك.. يااااه!

يا نار في القلب نوَّارَة

أنا حمار اللي حبِّيتِك

وخلِّيتِك

بِحُبِّي حمارة

يا حمارة

حمارين حبيبة